5 مفاتيح أدّت إلى قيامة ريال مدريد

0

وصل ريال مدريد إلى النهائي رقم 14 في تاريخه في مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد تخطيه مانشستر سيتي. وساهمت 5 عوامل رئيسية بإعادة الحياة إلى الفريق منذ الهزيمة أمام فريق أتلتيكو مدريد في 27 شباط (فبراير).

في تلك المباراة كان هدف أنطوان غريزمان كافياً لتحقيق الفوز لسيميوني وفريقه، إلا أن ريال مدريد بدا بعدها كمن لا يمكنه إيقافه وحقق الفوز في 13 مباراة وخسر واحدة وتعادل واحدة في جميع المسابقات وهو ما أعاد لاعبي زين الدين زيدان إلى الصراع على لقب الليغا وحمل الفريق إلى نهائي دوري الأبطال.

فما هي العوامل الرئيسية التي أدت اعادت الملكي إلى السكة الصحيحة بحسب صحيفة الماركا؟

– الأمان: بيبي وسيرجيو راموس

ظهر دفاع ريال مدريد صلباً ومتيناً مع الثنائي البرتغالي – الاسباني، فاللاعبان وبعد سلسلة من الاصابات أعادا إظهار نُضجاً كبيراً وثقة كبيرة وشكّلا أساس العمود الفقري لتشكيلة زيدان. فثنائية بيبي وراموس ألغت كل الشكوك التي كانت تحوم حول أداء اللاعبين ومعهما دفاع الملكي في بداية الموسم.

– التوازن: كاسيميرو

اللاعب البرازيلي هو القلب النابض في خط وسط ريال مدريد مع زين الدين زيدان، وهو الذي منح الحرية لكل من لوكا مودريتش وطوني كروس لتحقيق الإضافة الهجومية. فالضغط العالي واللعب الهجومي للنادي الملكي بات أكثر عقلانية مع التوازن الذي حققه كاسيميرو في وسط الملعب.

– التدرّج: غاريث بيل

عاد اللاعب الويلزي إلى الظهور في الوقت المناسب، وذلك مع إصابتي بنزيمة ورونالدو اللتان كان من الممكن أن تؤثرا سلباً على قوة هجوم الملكي. لكن بيل الذي سجّل 4 أهداف في آخر 4 مباريات نجح بوضع الفريق على سكة الانتصارات.

– التضحية: لوكاس فاسكيز

كان للوكاس فاسكيز تأثير كبير حين يشارك مقاعد البدلاء، فاللاعب الذي تخرج من أكاديمية ريال مدريد أظهر كثير من التفاني والتضحية على أرض الملعب وكان يقوم بالأدوار الدفاعية والهجومية من دون أي خطأ طيلة المباراة.

– الوحدة: زين الدين زيدان

أعاد زين الدين زيدان إلى ريال مدريد روح الاتحاد التي كانت في الفريق مع كارلو أنشيلوتي حين حقق البطولة العاشرة لدوري أبطال أوروبا. فخياراته القائمة على مشاركة اللاعبين الذين يبذلون مجهوداً أكبر جعلت الفريق على بعد 90 دقيقة من تحقيق البطولة رقم 11 في تاريخه في دوري الأبطال، وذلك في الوقت الذي نجح زيدان بإعادة العلاقة الطيبة بين اللاعبين من جهة والجمهور من جهة أخرى.

Share.

About Author

مجلة أنفال الالكترونية

Leave A Reply