تخلص من التأثر المفرط بالتغيرات العامة بهذه الطريقة

0

يختلف التأثر بالظروف المحيطة ونسبته من شخص لآخر

منهم من يعطي المتغيرات حجم كبير ومنهم من يأخذ الامور بطريقة بسيطة لحد ما

اما عن طرق التعامل مع المتغيرات السلبية التي تحدث في حياة أي فرد فهي عديدة وتختلف نسبة نجاحها من شخص لآخر

في هذه المقالة سنطرح أحد الطرق التي يمكن أن تساعد في تلقي التغيرات بطريقة لا تؤثر سلباً في حياة الفرد مهما كانت صعبة :

1- التأكد أن كل ما يحدث في حياتنا ليس محض للصدفة وإنما هو نتيجة ل أحداث سبق وحصلت وأدت لذلك

2- مراجعة كل ما حصل للوصول للقناعة رقم 1

3-تحديد ايجابيات وسلبيات ما حصل (مهما كانت الذي حصل او سيحصل سلبيا ف الاكيد ان هناك شق ايجابي لا نراه)

4-بعد القيام بالخطوات الاربعة يجب ان يكون تكون لنا فكرة كاملة تخولنا برسم خطة معالجة شاملة

5-توضيح نقاط الخطة التفصيلية من اسباب ل نتائج ل نتائج النتائج

6- التوكل على الله اولا واخيرا

7- التفكير بإيجابية والتسليم بأن العسر يليه اليسر دائماً ولولا العسر لن نشعر بقيمة الحياة الكريمة التي نعيشها

اشياء كثيرة لا يمكن قياسها بهذه الطريقة ولكن بنودها إن أسقطت على الواقع ك كل تعطي نتائج مذهله على المدى البعيد

Share.

About Author

Comments are closed.